عنما تكون الاحذية هى لغة الحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عنما تكون الاحذية هى لغة الحوار

مُساهمة من طرف bin في الأربعاء 17 ديسمبر 2008, 11:32 am

عنما تكون الاحذية هى لغة الحوار
عندما رفع الصحفى المنتظر حذائه ليضرب به الرئيس الأمريكى بوش تغير الحال تماما
اصبح هذا المنتظر الذي لم يكن يمسع احد عنه ربما حتى عائلته لم تكن تعرفه جيدا وربما الشارع الذى يسكن فيه لا يذكره الجميع فيه فيصبح من مشاهير العالم
واصبح هذا المراسل لقناة البغدادية التى ربما لم يشاهدها احد وربما لم يسمع عنها احد لتصبح من أشهر القنوات ويصبح هو من اشهر المراسلين
والاغرب ان يصير حذاء هذا المنتظر من اشهر الأحذية واغلاهم فقد عرض عليه احد السعوديين ان يشترى هذا الحذاء بمبلغ مائة الف دولار ومن المؤكد أن يزيد ثمن هذا الحذاء ليصل ثمنه الى ملايين الدولارات
يا للعجب عندما تنهار القيم وينحدر المجتمع بثقافته فبدلا من أن يكتب الصحفى مقالا ويصبح قلمه اشهر قلم وبدلا من أن يسأل الرئيس سؤالا يفحمه فيه ولا يستطيع أن يرد فيصر افضل سؤال وبدلا من وبدلا من وبدلا من ..........
اصبح اليوم الحذاء هو لغه الحوار
عجبى لك يا زمن عجبى لك
و ما ابعد الفرق
بين ما يحدث اليوم وبين ما عمله المسبح عندما قام بخلع أحذية التلاميذ وغسل أقدامهم ما اروعك وانت تنحنى لا لتخلع حذائك وتقذف به بطرس الذى سينكرك او تقذف به يهوذا الذى يسلمك او توما الذى يشك فيك او باقى التلاميذ الذين سيهربوا ويتركوك لم تخلع حذائك لتقذفهم به بل خلعت احذيتهم لتغسل أرجلهم
و ما ابعد الفرق
بين ما يحدث اليوم وبين ما فعلته عندما انحنى كل شخص ليحمل حجرا ويقذف به المرأه التى أمسكت فى ذات الفعل وبين انحنائك وانت تكتب على الارض ليبعد الجميع عنها لم تنحنى لتمسك حذائك لتضربها به ولم تنحنى لتمسك بحجرا وتلقيه فى وجهها بل انحنيت لتكتب باصبعك وتقول لها ولا انا ادينك
و ما ابعد الفرق
وما أروعك
avatar
bin

عدد الرسائل : 87
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى